الثلاثاء، 23 نوفمبر، 2010

ضحايا الحب (ح13)


عرفنا الحلقه اللى فاتت ياسر فضل يفتكر ذكرياته مع ديدى وازاى هى دمرت قلبه وحياته وعرفنا ان سها اخدت ياسر وخرجت عشان يغيروا جو
فيروز راحت الجريدة عشانن تسلم الظرف لعرو لكن للاسف مطلعش حبيبها وطلع اسمه باسم لكن شبهه تماما فى كل حاجة
منه برا بتشترى حاجات واشترت كارت عشان تكلم محمد
ياسر شاف منه وهى بتكلم فى التليفون واتضايق جدا وروح البيت استانها لما ترجع
دكتور يوسف طمن سلمى على حالة مامتها لكنها محتاجة شوية رعايه
منه روحت البيت ..........تعالوا نشوف ايييييه اللى حصل


منة توصل البيت تطلع مفاتيحها وتحط الكياس على الارض وتفتح الباب تاخد الحاجات وتدخل وتقفل الباب برجلها ولسه بتتدور تتفاجىء بياسر قاعد على الكرسى وحاطط رجل على رجل وعمال يلعب فى صوابعه .......
منه تاخد نفس كبير وبتوتر :.ياسر !!!!
ياسر يبصلها : حمد لله على السلامة ياهانم
منه تحس ان فيه مصيبه مستنياها .....وبصوت مرعوب : الله يسلمك حبيبى
ياسر : حبيبك ويضحك قوى ...ممكن اعرف البرنسيس كانت فين
منه : كنت بشترى طلبات للبيت زى ماانت عارف
ياسر : عارف ايه بقى .....دا انت خلتينى طرطور
منه : ايه اللى حصل
ياسر : امممممم ويقوم من على الكرسى ويقرب منها ......اللى حصل انى مغفل .....اللى حصل انك بتستغفلينى بتضحكى عليا .......لالا ياهانم فوقى مش ياسر ......ممكن تقوليلى .رحتى فين بعد مااشتريتى حاجاتك
منه تاخد نفس بصعوبة وتبصله بخوف : هكون رحت فين ......ماانت عارف كل حته بروحها
ساعتها يمسك شعرها جامد وبعصبيه شديدة : انت هتستعبطى .....فاكرانى نايم على ودانى .......ولما اشوفك بعينى وانت ماسكة التليفون وهارية نفسك عياط وبتتكلمى دا اسمه ايييييييه وبتتكلمى مع مييييييين ......انطقى
منه بكل جراءه ولاول مرة : بكلم محمد ..واعتقد انه مش عيب انى اكلمه دا اخويا ومش من حقك تمنعنى.....حرام عليك بقى
وبعدين فوق من الوهم اللى انت عايش فيه ....عايش فى دور الملك والكل عبيدك .....لكن للاسف لو بصيت هتلاقى نفسك اقل من كدا بكتيييييير بص لنفسك فى المراية وانت تعرف قدرك ......انا استحملتك كتير كرهتك عارف يعنى ايه كرهتك ......كرهت سجنك وتسلطك .....بجد مبقتش طايقه العيشة اكتر من كدا
ساعتها يتنرفز ياسر جامد ويضربها بالقلم ويفضل يضرب فيها وهى تصرخ ومش على لسانها غير منك لله وفى عز ماهو بيضربها يفتكر صورة ديدى ساعتها يحس ان اديه اتشلت ويقعد على ركبه ويحط راسه على رجل منه ويفضل يبكى بحرقه ومنهار ساعتها تتفاجأ منه من حاله ياسر اول مرة تشوفوا ضعيف قلبها يرق لمنظره نفسها تمسح بإيدها على راسه وفى نفس الوقت نفسها تشيل حاجة وتخبطه بيها عشان ترتاح من العيشه معاه......
فى الوقت دا كان جارهم واقف بره سامع صوت الصريخ والضرب وفضل واقف وعايز يعرف فيه ايه ويسأل جارته التانية تقولوا : مالناش دعوة هما على الحال دا من ساعه ماجم جبروت بقى الله يعينها بجد صعبانه عليا حابسها لا بتشوف حد ولا حد بيشوفها موريها المر حبيبه قلبى وياعينى عروسة مكملتش حاجة حسبى الله ونعم الوكيل
ساعتها يرد جارها : طيب ...... ومحدش عارف يعملها حاجة ترد عليه جارتها واحنا مالنا وتدخل وتقفل الباب
ويفضل جارها واقف وصعبان عليه الحال لكن ماباليد حيله !!!!!!!!
منه تفضل مندهشه من حاله ياسر سامعاه عمال يقول كلام مش مفهوم تحاول تفهم منه ترفع راسه وتمسح دموعه
ساعتها يمسك اديها ويبوسها ويقولها سامحينى ياديدى ...انت اللى وصلتينى انى اعمل معاكى كدا ....انا مقدرش اعيش من غيرك ......منه تحس ان قلبها فيه نار وتبصله بقرف وتهمس ديدى .....وتشيل راسه من على رجليها وتفضل تبعد عنه وعماله تبصله بإستغراب وكأنها مع حد تانى خالص .......مين دا !!!!!!
*********************************************************
محمد ونانسى بره الشركة بيتمشوا ........ محمد ساكت خالص مبيتكلمش ونانسى عماله تبصله ومتضايقه عشانه تحاول تفتح معاه اى حوار عشان تعرف ايه اللى قلبه كدا مرة واحده لكن ميتكلمش ويعتذر لها وياخد بعضه ويروح


يارا قاعده مع بنت خالتها فى الاوضه وفاتحه كتابها وسرحانه خالص عماله تفكر فى كريم وكلامه وميسون واخده بالها وتسألها عن سبب سرحانه وانها مبقتش يارا بتاعه زمان فى الاول يارا تنكر لكن بعد محاولات تحكى لها ....((ميسون دى مش بنت خالتها بس لكن اقرب صحبه ليارا بتحبها وبتخاف عليها .هى فى 3جامعه )).....ميسون مش عاجبها الوضع وتقولها ان لسه العمر قدامها ومتنجرفش ورا اى حد يقولها بحبك لان فيه كتير من الشباب اللى بيحبوا يلعبوا بقلوب البنات ..... لكن فى نفس الوقت خايفه من جواها يكون فعلا بيحبها وساعتها تجرحه ......تقعد تفكر ازاى تتأكد عشان تريح يارا من التفكير ويجيلها فكرة لكن مترضاش تقولها عليها غير لما ترتبها فى دماغها....... تقوم ميسون عشان تروح درس المحاسبة وتوصى يارا على مذاكرتها .......
***************************************
فى الوقت دا كريم يتصل على يارا مرة واتنين وترد يارا ويكون كلامها واقف معاه وكريم عمال يحكيلها ازاى خطفت قلبه وازاى اتجرح زمان لانه حب حد ميستاهلش وقفل قلبه من الثانوى لكن لماشافها انقلب كيانه وبدأ قلبه يدق من جديد ......يأكدلها انه فعلا مش عارف ايه اللى حصله من ساعه ماسمع صوتها مبقاش مركز فى اى حاجة ......يارا عماله تسمع .....وتبدأ تتكلم معاه .....تشرحله انها قافله قلبها لانهاا فعلا بتخاف من الحب....خايفه من الفراق .....خايفه انها متخترش االانسان المناسب اللى ميحافظش على قلبها .......اتعلمت ان مش اى حد يقول كلمه حلوة يبقى صادق فيها .....يقاطعها كريم بصوت حنون طب وانا يايارا حسيتى معايا بإيه ....يارا ترتبك ومتعرفش ترد وتحاول تقفل معاه لكن هو ميرضاش ويفضل يحكى معاها ويأكدلها ان عمره ماهيجرح قلبها لانه حس بطعم وجع الفراق والغدر .......اكدلها انها هتكون ملكه عرش قلبه ....يارا بدأ قلبها يدق ناحيته اكتر وبدأت تحس بصدق كلامه وكدا يارا وقعت فى حب كريم !!!!!!!


فيروز تخلص شغلها وتروح لسلمى على المستشفى تلاقيهم بيحضروا الشنط تفرح جدا...... تروح تسلم على زينات وتحضنها جامد سعيده انها قامت بالسلامة زينات عيونها تدمع وتحاول تبتسم وتسرح بذهنها لبعييييييييد ايام ماكانت بنوتة الكل بيتمناها ......وتفتكر حالها دلوقتى الكل بيقتلها بنظراتهم ......سلمى تحس بيها تسيب الهدوم وتروح تقعد قدامها هى كمان مكسورة لكن بتحاول انها تبين انها قوية عشان خاطر امها .....سلمى تمسح على راس زينات وتبوس اديها بحراره وتبتسم .زينات تنزل دموعها وتاخد سلمى فى حضنها وتبكى ......فيروز قلبها يوجعها نفسها تخفف عنهم لكن مش عارفه ....هى عارفه انهم لو رجعوا الحارة هيتدمروا من كلام الناس ساعتها تقترح عليهم انهم يروحوا معاها البيت ويقعدوا معاها لغاية ما الامور تهدى ........زينات ترفض لكن فيروز تأكدها ان مفيش مشاكل من وجودهم بالعكس دا هيونسوا وحدتها .......وفضلت تقنع فيهم
لغاية ماوفقوا خلصوا لم حاجاتهم ودعهم الدكتور يوسف واخد عنوان فيروز عشان يتابع حالة زينات .....وصلت فيروز زينات على البيت ونزلت هى وسلمى عشان يروحوا بيتهم يلموا باقى مستلزماتهم .....فيروز عمالة تكلم سلمى وتحكيلها اللى حصل مع باسم وانها كانت فاكراه عمرو .....وسلمى ولا هى هنا سرحانه ودموعها نازله .....توقف فيروز العربية ساعتها تنهار سلمى وبصوت مخنوق ( مش قادره انساه يافيروز .مش قادره صورته قدامى كلامه معايا ..مواقفه الحلوة كلها ازاى يكون خاين ازاى يمشى فى السكك دى وفى الاخر اتقتل ياترى اللى قتله دا كان تبعه ولا تبع ديدى ........كلام امى عنه وكلام الظابط سابه جوايا شرخ كبير مش قادره المه كنت بحبه قوى بحترمه فجأه اتفاجىء انى كنت عايشة فى وهم كبيير ......بحس اننا بنحب عشان نكون ضحايا بصى حواليكى شوفى كام ضحية كام واحد دفع تمن حبه الم وعذاب ......
فيروز تبصلها بعيون كلها حنان : سلمى حبيبتى لازم تنسى ....لكن دا ميمنعش انك دايما تدعيله بالرحمه مهما كان ابوكى ......حاولى تغفرى تسامحى ......وصدقينى ى مسأله وقت ولازم تكونى اقوى من كدا سلمى اللى اعرفها جبل عمر مافيه حاجة تهزها ........يلا فين ابتسامه سلمى .........وتشغل العربية ويمشوا ............توصل البيت سلمى تدخل بسرعه مدخل العمارة هى مش حمل اى كلمة ولانظرة من حد يطلعوا يلموا مستلزماتهم فى شنطة كبيره وينزلوا بسرعه ويركبوا العربية ويمشوا
ستات الحارة واقفين مستغربين ؟!!وطبعا مبيسبوش حد فى حاله وتنادى ام رباب على ان فتحى
ام رباب: امال البت سلمى واخده هدومها وراحيه على فين
ام فتحى : والبنى ياختى علمى علمك .......من يوم مازينات راحت المستشفى واحنا مش عارفين عنهم حاجة
منه لله البعيد موت شبابها وجمالها ومات وسابلها فضيحه بيقولوا اتقتل مع ديدى الرقاصه ........
ام رباب : يالهوى ليكون باع البيت ........
ام فتحى : الخبر النهاردة بفلوس بكرة يبقى ببلاش
***************************************
فى الوقت دا بقى ايه اللى حصل

دا اللى هنعرفه الحلقه اللى جاااااااااااااية ^_^


هناك 28 تعليقًا:

همسات وبحــ الحياه ــر يقول...

بشكر كل حد سأل عليا وبعتلى انه مستنى الحلقه الجديدة
فعلا بحس بسعاده كبييييييره ان فعلا قصتى نالت اعجابكم ^_^

معلش بقى الايام دى فترة تسليم شيتات وابحاث وامتحانات شفوى
اخر سنة ليا لكن طلع عينى هههههه

من حبى ليكم وحبى للقصه دى انا مكنتش افكر انى اكملها

بجد بسعد بتعليقاتكم وبحب انكم تناقشونى فى الحلقه وايه اللى وصلكم منها

بحلم بجد ان القصه دى تتعمل سيناريو

انا عارفه ان شخصياتها كتيييير بس الحمد لله عارفه امسك بزمام الامور كويس وميفلتش منى اى حاجة

وكمااااان لو فيه اى تقصير بجد اتمنى انكم تقولولى عليه

احنا اتعودنا على الصرااااااحه

انا لم اكتب لمجرد الكتابه فأرجوك لاتعلق لمجرد التعليق :)

تحيااااااااتى القلبية

اختكم
تغريد احمد

VOltaa يقول...

اوباااا
لأ انا اشهدلك انك بتشوقينى كل مرة عن اللى قبلها

مش عارف ليه حاسس ان الجار ده هيبقى سبب فى حل مشكلة منة

وحاسس ان الدكتور اللى عالج زينات بردو هيبقى ليه دور

وحاسس انى عايز انام D:

بجد تسلم الايادى ومتتأخريش علينا ياتغريد

بيتنا القديم يقول...

تملكين ملكات كاتبة روائية يجب صقلها بكثرة القراءة خصوصا للأدباء الكبار أمثال على أحمد باكثير وغيره..
ومن المعاصرين أوصيك بقراءة قصص الدكتور أحمد خالد توفيق فهذا الرجل طاقة أدبية ومفردات غنية بالمعاني..
ستسفدين منهها بكل تأكيد..
(:
تحياتي

جايدا العزيزي يقول...

روووووووووووووووووعه غاليتى

دائما مبدعه

بارك الله فيك

تحياتى

اسماء عبدالعزيز يقول...

حبيبة قلبي توته الجميلة
وحشتيني كتير ياقمري
الحلقة جميلة جدا .. ويسلم قلمك
شوفي ياقلبي كون ان اشخاصك كتير دا مايعبش الروايه ..واكيد انت ماسكه زمام الامور لآنه عملك
لكن كتر الأشخاص بيشتت القارئ
ومن كتر الحداث بينسى بعضهم
ويسأل نفسه لوهلة مين دي آآآه
وبعدها يفتكر
المقصود من كلامى التكثيف على الشخصيات الرئيسية..

اسلوبك جميل وشيق جدا
دمت بكل الحب
كوني بخير

karmen يقول...

مش عارفة ليه بحس ان منة دي من المطحونين في الارض^_^
حلقة هايلة كالعادة ممكن اطلب كشف مستعجل للحلقة الجديدة:)))
تسلم ايدك
تحياتي

الحب الجميل يقول...

جميل وانتى عارفه رأى الشخصى
بس هفضل برضوا على موقفى تجاه ياسر حتى ولو بكى
تحياتى لقمك الرائع

Dr/ walaa salah يقول...

بردوا منه هي ضحية الحلقه دي

بجد صعبانه عليا اوي

عايشه مع انسان مريض وهى ملهاش ذنب في مرضه

بس احسن حاجه عملتها فيروز انها اخدت سلمى وزينات عندها

فعلا الناس مش هتسيبهم في حالهم

يلا يا حبيبتي هاتي الجزء الجديد

ايه ايه ايه قريت كده انك مكنتيش عايزه تكملي القصه

طيب ماشي ابقي اعمليها وانا اجيب الناس اللي هنا ونعملك مظاهره في الجامعه بتاعتك

بجد انا حبيتك اوي انتي وقصتك واعملي حسابك بعد ما القصه دي تخلص هتكتبي قصه تانيه

انا بقول اهو وقد اعذر من انذر ههههههه

سندباد يقول...

فعلا انتي عارفة وباتقان تمسكي زمام الامور
والتشويق يزداداثارة
بجد انتي متمكنة جدا من ادواتك والشخصيات وبقينا كلنا بننتظر القصة بفارغ الصبر
تحياتنتا كلنا ليكي وانشالله نشوف القصة دي في كتاب
تحياتي

كلام من قلبي يقول...

ازيك يا قمر
اسفة على التاخير وعدم السؤال بس والله كنت مشغولة جدا
القصة مشوقة جدا
وفعلا كنت بنحس ان احنا بنحب عشان نتجرح بس مش ديما
تسلم ايدك يا قمر

غير معرف يقول...

حلووة اوي يا توتة
كمليها بسرعه بقي

ديدي

لـــولا وزهـــراء يقول...

المفروض منه كانت جابت فازة ودشتها فوق دماغ الواد ياسر ده ..بقى كل العياط وسامحيني سامحيني يغلط ف الاخر ويقولها يا ديدي يالهووووووووووي .

بجد اسلوبك رااااائع والله مش مجاملة دي الحقيقة اسلوب سلس ومرن وغير معقد ومبدع
لولا

خواطري مع الحياة يقول...

السلام عليكم
بجد باسلوبك تعرفي تجذبي القارئ
وحبكك للقصة روعة
بجد قصة ولا اروع
تقبلي مروري
سلامي لاجمل وارق واطيب بنوتة.

ساسو يقول...

في كل مره بتشدينا اكتر
وبتشوقينا اكتر واكتر
ومتألقه باستمرار

وحشتيني يا سكره التدوين

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم..
أختي الكريمة.. ماش اء الله لا قوة إلا بالله.. أرهقتيني للغاية في القراءة.. خاصة أن قدومي جاء متأخرا جدا...!

وطبعا أنا لن أعلق على الأحداث أو الشخصيات..

كونك قادرة على الكتابة بهذه الغزارة فهذه في حد ذاتها ملكة إياكي أن تهمليها..
لكن السؤال: هل عندك تصور مسبق ولو بخطوط عريضة لمسار الأحداث منذ البداية إلى النهاية؟ هذا ضروري..
وهل قمت بعمل ملف لكل شخصية بأهم صفاتها وإمكانياتها؟
هذا مطلوب جدا في عمل روائي طويل كهذا حتى لا تفلت منك الشخصيات بالفعل.. والإفلات ليس في مسار الأحداث، ولكن في تناقض تصرفات الشخصية الواحدة.. فلا بد ألا يحدث هذا..
كما يجب أن يكون واضحا للقارئ الشخصية المحورية أو البطل.. والشخصية الثانوية.. (وبالمناسبة ليس البطل هو المحور بالضرورة، فالمحور هو ما تدور حوله الأحداث فممكن أن يكون مثلا المشكلة الرئيسية التي تحتاج إلى حل، أو الكنز الذي يبحث عنه البطل ، وهكذا..)..
ويجب أيضا أن يكون هناك نمو للشخصيات.. يعني تطور في ردود أفعالهم وتأثرهم بالأحداث الذي يحرك هو الأحداث التالية، بحيث يبدو للقارئ وكأن الشخصيات تتخذ قراراتها دون تدخل منك.. إذا حدث هذا سيكون نجاحك باهرا في رسم الشخصيات..
لكن أكثر ما يعيق هذا هو التدخل الواضح للمؤلف في السرد (كما تفعلين)، فهذا يفرض وصاية شديدة على الشخصيات (إن جاز التعبير)..
--------------
هذه الرواية (أو ما شابهها مما يكتب مسلسلا في المدونات) تتميز بميزة غريبة، وهي مشاركة القراء -بشكل أو بآخر- في صنع الرواية، فربما يؤدي تعليق ما إلى تغيير وجهة نظر الكاتب مما يجعله يغير مسار الأحداث.. وهذا ليس بالضرورة مفيدا أو ضارا..
لكن في رأيي الشخصي (عن تجربة في الكتابة الروائية) لا أرى أنه مفيد..!
--------------
تحياتي أختي الكريمة، مع تمنياتي بتحقيق حلمك بتحويل الرواية إلى سيناريو..
دمتِ سالمة.

Noha Saleh يقول...

ماينفعش كده
كل مرة بتقفلى القصة وتشوقينى اعرف اللى بيحصل
وبعدين فين سراج مش عارفين ايه اللى حصل له

شمس النهار يقول...

القفله المره دي اقوي من اللي قبلها

ماتغبيش بقا علشان نكمل

كل مره اقول هستني لما تخلصيها كلها

وكل مره ارجع في كلامي واجي اقراهااا

:))))

عباس ابن فرناس يقول...

بما ان دى اول حلقة لي
فامش من السهل انى اكون راى
لكن اكمل واقولك رايى بصراحة
تحياتى

mrmr يقول...

جميله كالعاده يا غاليه
صعبان عليا قوى منه
ربنا معاها
المره دى رحمتينا من التشويق
منتظرين الجديد
فالى اللقاء

عباس ابن فرناس يقول...

الساعة الان 3 صباحا ويادوب اربعة حلقات اللى قراتهم
انطبعاتى المبدئية
اولا : انا اشفق عليكى من هذا العمل الشاق حيث يبدو انه متعدد الخيوط
ولا ادرى كيف استطعتى الربط بين كل هذه الخيوط المتشعبة وبدون ان يبدو فيها اوعليها اى تخبط اوارتباك
وهذا يواكد انكى موهوبة بحق !
وهذا يجعلنى اطرح استفسار بسيط وهو
لماذا اخترتى اوفضلتى ان تكون الرواية بكل هذه الخيوط ؟
ثانيا :
لغتك واسلوبك فى السرد اقرب الى لغة اواسلوب السناريو
اكثرمن انها لغة ادب وفن !
لان من اهم مقومات العمل الادبى فى رايي هو الغة " ولا اقصد بكلمة لغة ان تكون الفصحة مثلا " انتى تفهمين قصدى بالتاكيد

عموما
لا اريد منكى ان تعتبرى ان ذلك تقييم
لكن هو مجرد راى مبدئى و بسيط
واخيرا
سوف اكمل الحلقات
ولنا لقاء باذن الله
تحية عطرة

سفيرة المحبه يقول...

صبــاح النور يا قمر
ازيك..وحشااااااني والله
روووعه بجد ما كتبتي
متألقه كالعاده
وفقك ربي
لا تنسي تزوريني عندي لك واجب ابغاك تحليه
:d
في انتظارك:p

gogo!sf يقول...

يا اختى ام رباب وام فتحى دول مش بيسيبو حد فى حالهم ابدا ورا الناس فى كل حته هههههههههههههه


تسلم ايدك يا قمر والله انا بستمتع جدا بالحلقات وبكون مبسوطه اوى وانا عايشه معاها ومتخيلها ادامى بالظبط

بس معلشى سامحينى انا عارفه انى مقصره معاكى شويه معلشى بقى المدارس

دومتى مبدعه دائما
ربنا يوفقك يارب

Noha Saleh يقول...

اتأخرتى ليييييييييييييييييييييييه
طمنينا عليكى

فكرة من الزمن ده يقول...

وحشتيني ياقمر
اول مرة ازورك في المدونة دي مبروك عليها حتى لومتأخرة برضو مبروووك
القصة جميلة ونفسي اقراها لكن للاسف طويلة وعشان افهم لازم اقرا كل اللي فات
فانا انتظر لما تبدأي قصة جديدة واتابع معاكي من بدايتها بس لازم تقوليلي اول ما تبدأ اتفقنا ياقمر؟
وحشتيني بجد
تحياتي مووواه

عباس ابن فرناس يقول...

اولا انا انا برجو انك تعزرينى على التاخير

عموماًَ انا الليلة قراءت الخامس والسادس

وكما قلت سابقا ان الخيوط متشعبة وكثيرا ولكن الى الان ماذالت الاحداث مترابطة بقوة ومقنعة للغاية وشديدة السلاسة والواقعية

لكن من العيوب البسيطة التى ظهرت حتى الان

هوا تغليب الحوار على باقى جمليات النص

ويعود زلك بالتاكيد الى تأثير لغة السيناريو الطاغية على اسلوبك
ولكن ذلك بالتاكيد لن يعفيكى من القيام بواجبات ومتطلبات العمل الروائى

والى لقاء قريب باذن الله
تحياتى

محمد التركى يقول...

السلامو عليكم

انا جاى اقولك كل سنه وانتى طيبه ياتغريد
وربنا يجعلها سنه هجريه سعيده عليكى وعلينا يارب

لا تنسينى من دعائك

تحياتى

محمـــد التركـــى

محمد سعد القويري يقول...

تحية عطرة معطرة
Attention Please >>>>
المعذرة .. هذا تعليق خارج النص ..
دعوة للمشاركة في
مشروع مقروءاتي الثالث
للمشاركة ولمزيد من التفاصيل .. هنا
http://qweary555.blogspot.com/2010/12/1431.html
ــــــــــــــــــــــــ
وإن شاء الله تكون هذي بداية سلسلة من الزيارات :)

Blogger يقول...

.انضم إلى eToro وقُد ثورة التكنولوجيا المالية

تداول من أي مكان وقتك ثمين. تداول من خلال الكمبيوتر أو الجوال أو الكمبيوتر اللوحي